Imprimer
Envoyer à un ami
Ajouter aux favoris
Twitter
Facebook
 

"فضاء علامة "مرحبا



المشاريع المستقبلية



في سطور



لا يوجد أخبار في هذه القائمة.

إنجازات



 

التقـديـم



 الوكالة العقارية للسكنى منشأة عمومية تتمتع بالشخصية المدنية و الإستقلال المالي

تتمثل مهمتها في إنجاز المقاسم المهيأة والإسهام في خلق محيط عمراني سليم ومتناغم. كما تعمل على إحداث مدن عصرية تتماشى و التحولات الثقافية والإقتصادية التي تعيشها تونس مع مختلف دول العالم في إطار مقاربة إجماليّة كما أنها تحرص في إنجازاتها على التقيّد بخصوصيات الواقع الإجتماعي للبلاد.

لقد تمكنت الوكالة العقارية للسكنى من تحقيق نجاحات عديدة نذكر منها:

  • وضع التوجهات الوطنية في ميدان السكن والتعمير حيز التنفيذ؛
  • خلق الظروف الأكثر ملاءمة للإرتقاء بقطاع السكن ودفع نمو الأنشطة الإقتصادية المرتبطة به بصفة مباشرة أو غير مباشرة؛

إن تجربتها الطويلة و المكللة بعديد النجاحات في ميادين التهيئة والسكن وفي النهوض بالوسط الحضري جعل منها بدون منازع، مرجعا في هذا المضمار سواء داخل البلاد أو خارجها.

                              بــــــــــــيـــــــــــــــــان من الوكالة العقارية للسكنى

     على إثر مهمة رقابية صادرة عن السيّد وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية بتاريخ 20 ديسمبر 2017 تعلقت بتفقد بعض أوجه التصرّف بالوكالة العقارية للسكنى ، بادرت هيئة الرقابة العامة لأملاك الدولة والشؤون العقارية بإنجاز المهمة المناطة بعهدتها ، وقد حرصت مصالح الوكالة العقارية للسكنى وعلى رأسها الإدارة العامة بتوفير جميع ظروف العمل المريحة لضمان حسن سير المهّمة ، كما تمّ إعطاء الإذن لجميع الإدارات بتوفير جميع الملفات والمعطيات التي تطلبها الهيئة بدون إستثناء ، وقد كانت عملية الرقابة تسير  في ظروف طبيعية الى أن جدت الأحداث التي حصلت يوم  11 أفريل 2018  والتي نأسف شديد الأسف لحصولها  ونؤكد  في نفس الوقت على تمسكنا بمواصلة الفريق الرقابي لمهمّته الرقابية ومصرّون على توفير جميع سبل النجاح لكافة  الفريق حتى يستكمل مهمّته في أحسن الظروف ، كما نعبر من جهة أخرى عن استنكارنا للاتهامات الباطلة الذي تضمّنه بيان الجمعية التونسيّة للمراقبين العموميين وهي إدعاءات خطيرة تصل إلى حدّ الثلب والتجريح في سمعة الوكالة بأعوانها وهياكلها وإدارتها العامة ومغالطات للرأي العام ونؤكد  بأن ما جاء في بعض البلاغات والتصريحات الإعلامية من " استيلاء بعض الموظفين على وثائق يمسكها المراقبون العموميون تتعلق بعمليات تصرف يشتبه في فسادها تهّم الإنتدابات والتصرّف في الكراءات وإسناد المقاسم  العقارية " هي إدعاءات واهية لا أساس لها من الصحة مستقاة من أقوال مجرّدة من كلّ أدلة وإثباتات وعاري تماما من  الصحّة  وهي مجرد استنتاجات متسرعة طالما أن الفريق الرقابي نفسه لايزال بصدد درسها والتمحيص فيها ، هذا وتؤكد الوكالة العقارية للسكنى أنها على أتّم الاستعداد لتفنيد هذه الاتهامات الخطيرة والمجانية الرامية إلى تأليب الرأي العام والمسّ من سمعة المؤسسة وتوتير المناخ الاجتماعي بها آملين أن لا ينعكس ذلك سلبا على نتائج المهمة الرقابية وعلى سيرها العادي. 

      كما نؤكد حرصنا من جديد في التعامل الإيجابي مع هيئة الرقابة الحالية التي لاتزال مواصلة في تنفيذ مهمتها الرقابية وكذلك مع جميع الهيئات الرقابية الأخرى للدولة لتطوير نظام الحوكمة الرشيدة بالمؤسسة حتى تواصل القيام بدورها الاستراتيجي والريادي في التهيئة العمرانيّة وإحداث مدن عصريّة منسجمة مع محيطها على المستوى الوطني. /

..